أكدت اليوم الخميس 6 أوت 2020، رئيسة المرصد الوطني للأمراض الجديدة و المستجدة نصاف بن علية على تحضير استراتيجية وطنية للتعايش مع فيروس كورونا في الفترة القادمة تتضمن 6 خطوط كبرى وهي تعزيز مراقبة و ترصد نقاط العبور و التي تعتبر الواجهة الأولى للحالات الوافدة، بالإضافة إلى تعزيز القدرات الوطنية للقيام بالتحاليل المخبرية اللازمة و القيام بتقصي المخالطين للمصابين من خلال تعزيز المستشفيات بالمخابر المختصة في التحاليل المخبرية.
و أضافت بن علية أنه سيتم التكفل بجميع حالات الإصابة في أماكن خاصة بهم و ذلك بتعزيز عدد الأسرة للتكفل بالحالات الخطرة إن وجدت و التكفل بالوافدين من المناطق الحمراء، زد على ذلك تطبيق الإجراءات الوقائية و البروتوكولات الصحية في جميع الأماكن.
و قالت بن علية في تصريح لمراسلة شمس أف أم خلال انعقاد المجلس الجهوي للصحة بسوسة، إن فيروس كورونا فرض علينا مرحلة التعايش معه لأنه انتشر و ليس هناك إمكانية إعادة فرض الحجر الصحي الشامل.
و أضافت بن علية أن الهدف من استراتيجية التعايش مع فيروس كورونا هو التقليص من انتشاره بتطبيق الإجراءات الوقائية، مشيرة إلى أن إجراءات الوقاية متاحة و غير مكلفة وبسيطة تتمثل في ارتداء الكمامات الطبية و احترام مسافات التباعد الجسدي وذلك لضمان استمرارية جميع القطاعات وضمان العودة الجامعية و المدرسية في أحسن الظروف.