تمت يوم 29 جويلية 2020، المصادقة على برامج البحث عن الرواسب عند أسماك التربية والطيور البرية الموضوعة من طرف الإدارة العامة للمصالح البيطرية بوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية من قبل المفوضية الأوروبية بمقتضى قرار التنفيذ الأوروبي عدد 1141/2020،حسب ما ورد في البلاغ الصادر اليوم عن وزارة الفلاحة.

وتمكن هذه المصادقة من مواصلة إدراج البلاد التونسية ضمن قائمة البلدان المخول لها تصدير أسماك التربية نحو الفضاء الأوروبي.

وورد في ذات البلاغ أن هذا الإنجاز ياتي" لتأكيد وإتمام الإستنتاجات الإيجابية لمهمة التفقد للبعثة الأوروبية التي تمّ تنظيمها في تونس خلال شهر سبتمبر 2019".