تدارس اجتماع اللجنة العلمية لمتابعة فيروس "كورونا" المستجد المخصص لمتابعة وتقييم تطور الوضع الوبائي على المستوى الوطني والاقليمي والعالمي، اليوم الثلاثاء، مختلف الاجراءات الوقائية والاستعدادات اللوجستية التي تم اتخاذها لاحكام التصدي لانتشار الفيروس.

كما استعرض اجتماع اللجنة، المنعقد بمقر الوزارة بإشراف الوزير المكلف بتصريف اعمال وزارة الصحة محمد الحبيب الكشو، وبحضور ممثل منظمة الصحة العالمية بتونس، برامج البحوث العلمية، واخر المستجدات لانتاج التلاقيح المتعلقة بفيروس "كورونا" على المستوى العالمي، وفق ما نشر على الصفحة الرسمية للوزارة على "فايسبوك".

يشار إلى أن جلسة العمل الوزارية المنعقدة، صباح اليوم بالقصبة، تحت إشراف رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ، كانت قد أقرت مجموعة إجراءات وقائية جديدة بخصوص تطور الوضع الصحي لانتشار الفيروس.

وشملت هذه الإجراءات تغيّر تصنيف دول فرنسا وبلجيكا وايسلندا من اللون الأخضر إلى اللون البرتقالي، مما يجعل القادمين منها خاضعين لشرطي الدخول إلى تونس بتحليل مخبري"بي سي ار" PCR قبل 72 ساعة من تاريخ السفر، على أن لا يتجاوز 120 ساعة عند الوصول إلى تونس مع ضرورة الالتزام بالحجر الذاتي.

   كما تم إقرار إجبارية حمل الكمامات في جملة من الفضاءات، وهي المطارات ومحطة الارتال بتونس العاصمة وميناء حلق الوادي والمستشفيات والمصحات الخاصة والفضاءات التجارية الكبرى، إضافة إلى منع استعمال "الشيشة" في الفضاءات المغلقة، وتكثيف حملات المراقبة في الفضاءات الترفيهية المغلقة.