قال اليوم الاربعاء رئيس الكتلة الوطنية حاتم المليكي في تصريح لشمس أف أم بأنهم اكدوا خلال اللقاء الذي جمعهم برئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي على أهمية مراجعة هيكلة وزارة الداخلية لان المسألة الامنية تهم كثيرا التونسيين خاصة فيما يتعلق بمسألة الحقوق والحريات.
كما شدد المليكي على ضرورة مراجعة المجلة الجزائية واستعمال القضاء في مسألة الملفات والابتزاز ،مثمنا لقاءهم بالمشيشي وواصفا اياه بالرجل الشاب والمتفهم و من الجيل السياسي الجديد.
وبخصوص منحهم الثقة لحكومة المشيشي، قال المليكي بأن القرار بيد الكتلة وأن الوضع يتطلب مساندة الحكومة التي تبقى حكومتنا بحسب تعبيره .
وتابع قائلا "فهي ليست بحكومة الرئيس ولا بحكومة المشيشي"، داعيا الاطراف السياسية الى التعقل والخروج من منطق الابتزاز والمساومة.
وفيما يتعلق بسيناريو الانتخابات المبكرة، قال المليكي "يزينا من لعب السياسة اعمل حكومة طيح حكومة.. الانتخابات ماهيش لعبة تطلب برشا فلوس وبرشةوقت وتضيع برشة امكانيات للدولة".