أكّد رئيس مصلحة الاعلام والبرامج الصحية بالادارة الجهوية للصحة، علي الحداد، اليوم السبت، أن نتائج جميع التحاليل التي تم رفعها يوم 11 أوت الجاري على 22 عينة والتي وردت مساء يوم أمس الجمعة من المخبر المرجعي بقابس، جاءت جميعها سلبية.
وبيّن، في تصريح لـ(وات)، أن هذه العينات أغلبها لأشخاص كانوا تنقلوا مؤخرا الى منطقة الحامة من ولاية قابس، اضافة الى عدد من الاشخاص الذين أعربوا عن رغبتهم في اجراء تحليل "بي سي ار" على نفقتهم الخاصة، للتثبت من إصابتهم بالفيروس من عدمه.
وأضاف المصدر ذاته، ان المصالح الطبية بالجهة تواصل رفع العينات في إطار عمليات التقصي للسيطرة على الوضع الوبائي بولاية قبلي، ملاحظا ان الجهة تشهد خلال الفترة الاخيرة استقرارا في عدد الاصابات وذلك في حدود 116 اصابة.
ولفت، في هذا الصدد، الى أنه تم منذ تسجيل اول حالة اصابة بالجهة، تعافي 113 حالة، ومواصلة حالتين وافديتين اصيلتي الجهة الخضوع للعلاج بمركز الايواء الصحي الجماعي بالمنستير، في حين سجلت حالة وفاة وحيدة لامراة مسنة كانت تعاني من امراض مزمنة.