عبر النائب عن الكتلة الوطنية خالد قسومة بانه لم يعد خفيا على أحد أن وزير النقل واللوجستيك محل تتبع في قضية تحويلات مالية الى الخارج على خلاف الصيغ القانونية، معتبرا انها " الفضيحة الكبرى "لرئيس الحكومة و للوزير.

وبين خالد قسومة بأن هذه القضية تعتبر فضيحة على اعتبار أن الحكومة تشكلت على قاعدة محاربة الفساد وعلى انقاض حكومة تم اتهام رئيسها الياس الفخفاخ بتضارب المصالح حسب ما بينه خالد قسومة.

وشدد بأن رئيس الحكومة هشام المشيشي كان على علم بالقضية الا أن مراهنته على حلف برلماني يدعي حسب قوله الحرب على الفساد هو ما دفع رئيس الحكومة للدفاع عن خياراته.

وبين خالد قسومة بأن قضية الفساد هذه، هي أول الغيث في انتظار إستقالة الوزير أو إقالته على رئيس الحكومة أن يجيب عن هذه الفضيحة دون تبرير حسب ما جاء في نص تدوينة لخالد قسومة على صفحته الخاصة.