أكد اليوم الإثنين 21 سبتمبر 2020 وزير الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، أن تونس ليست تحت أي ضغط في ملف الهجرة غير النظامية وفي ملف التونسيين الموجودين في مليلة الإسبانية.

وفي رده على سؤال مبعوثة شمس أف أم إلى الندوة السنوية لرؤساء البعثات الديبلوماسية والدائمة والقنصلية، شدد الوزير على أن تونس تتعامل مع الدول المعنية بالهجرة غير النظامية في البحر المتوسط كشركاء، مشيرا إلى وجود اتفاقيات وتوافقات مبرمة وعمل متواصل لإيجاد الطريقة المثلى لمعالجة الموضوع.

وذكر الجرندي أن المقارنة التي طرحتها تونس في موضوع الهجرة غير النظامية، تتمثل في التنمية التضامنية وتقليص الهجرة التي في جانب كبير منها هي متاجرة بالبشر.