اعتبر وكيل الدولة العام بمحكمة الاستئناف بنابل وعضو المجلس الأعلى للقضاء خالد عباس، أن هناك من يريد تمييع وإخفاء القضية المتعلقة بحادث مرور صاحب قناة تونسنا عبد الحميد بن عبد الله الذي جد صبيحة يوم 19 جويلية بين منزل تميم ومنزل بوزلفة.

وشدد خالد عباس خلال ندوة صحفية انتُظمت للرد على اتهامات جمعية القضاة، على أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والأبحاث اللازمة في القضية.

وتابع أن الوكالة العامة طالبت بإصدار بطاقة إيداع في حقه بعد إطلاق سراحه من قبل حاكم التحقيق.

يُذكر أن من بين ضحايا الحادث، أم وأبنائها الثلاثة.