استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد بعد ظهر الاثنين 21 سبتمبر 2020 بقصر قرطاج وزير العدل محمد بوستة.

وتناول اللقاء حسب بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية، سير المرفق القضائي وخاصة وضعية بعض القضايا التي بقيت عالقة لسنوات.

وتم التأكيد على ضرورة تطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة.

كما شدد رئيس الدولة في هذا الإطار على أن الحصانة لم توضع إلا لضمان استقلالية من يتمتع بها، لا للتنصل من المساءلة أو الجزاء.