تسلمت يوم أمس تونس، هبة من صندوق الأمم المتّحدة للطفولة (اليونسيف) تتمثّل في دفعة جديدة من المستلزمات الطبّية الخاصّة بمخابر التّحاليل.
وستُمكن هذه الدفعة من إجراء ما يقارب 25500 اختبارا لتقصّي فيروس كورونا الجديد من إجمالي الهبة التي تتضمن 100 ألف كاشف مخبري، وذلك بتمويل من الوكالة الأمريكيّة للتّعاون الدّولي «USAID».

وأكد وزير الصحة فوزي مهدي حسب بلاغ للوزارة، أنّ الاستراتيجيّة الوطنيّة لمحاصرة انتشار فيروس كورنا المستجدّ تسعى لتكثيف عمليات تقصّي الحالات الإيجابيّة للإصابة وتحديد سلسلة العدوى بهذا المرض.