دعت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بالمهدية، اليوم الجمعة، إلى ضرورة التقيد بمجموعة القرارات التي أصدرتها بلدية الجم بعد تفاقم الإصابات بفيروس "كورونا" في هذه المنطقة.

وأكدت البلدية، عقب جلسة لها اليوم الجمعة بعد تسجيل 18 إصابة بفيروس "كورونا" في يوم واحد، على الزامية ارتداء الكمامة الصحية عند ارتياد الإدارات العمومية والفضاءات التجارية.

وشملت القرارات، أيضا، إلغاء كل من مراسم العزاء لمدة شهر كامل وجميع الإجتماعات وحفلات الأفراح وغلق قاعاتها بداية من منتصف يوم غد السبت 26 سبتمبر.

ومنعت نفس القرارات تدخين "النرجيلة" واستعمال الكؤوس البلورية بالمقاهي، والفضاءات المشابهة، وإلزام أصحاب هذه الفضاءات بتوفير السائل المطهر للعملة والحرفاء، وضمان التباعد الجسدي من خلال فرض جلوس حريف واحد لكل طاولة.

وشدّدت، على ضرورة تكثيف حملات المراقبة الامنية للوقوف على مدى الالتزام بالقرارات السالف ذكرها وتطبيق البروتوكول الصحي بالفضاءات العامة.

وبيّن مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بالمهدية، سمير لحول، في تصريح لـ(وات)، أن منطقة الجم سجلت 24 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال اليومين الأخيرين (6 يوم الخميس و18 الجمعة)، ما زاد من خوف المواطنين واستنفار السلط المحلية والجهوية.

وقال ذات المصدر، في هذا الصدد، أن "الأمر يتعلق ببؤرة عائلية بمدينة الجم في طريقها إلى التوسع"، وفق تقديره، مشيرا الى أن ولاية المهدية سجلت، منذ 8 مارس 2020 تاريخ ظهور أول إصابة بفيروس "كورونا"، 175 حالة من بينها 3 وفايات و82 حالة شفاء و90 حالة حاملة للفيروس.