ندد الصندوق الوطني للتأمين على المرض بشدّة بالاعتداءات اللفظية والجسدية التي قال إنها 'استهدفت وتستهدف بشكل يومي أعوان الصندوق أثناء القيام بعملهم وذلك من طرف بعض الوافدين على مراكزه، خاصة منذ بداية جائحة كورونا وما تطلبته المرحلة من اجراءات وبروتوكولات صحية حفاظا على سلامة الجميع".

وعبر الكنام في بيان له، عن مساندته المطلقة لكل أعوانه والوقوف إلى جانبهم لأداء مهامهم على أحسن وجه، مؤكدا أن الصندوق سيعمل على اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد المعتدين وتتبعهم قضائيا ولن يتوانى عن الذود على حرمة المرفق العمومي لضمان استمرارية إسداء خدماته للمضمونين الإجتماعيين.

وجدد الصندوق تمسكه بالإلتزام بتطبيق التشريع والتراتيب المتعلقة بالتأمين على المرض وحوادث الشغل والأمراض المهنية في إطار احترام الإجراءات الوقائية التي تقتضيها هذه المرحلة.