قال رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الإثنين 28 سبتمبر 2020، في تعليقه على الجريمة الشنيعة التي راحت ضحيتها الشابة "رحمة" إنه لن يتمتع بالسراح أو التقليص من العقوبة من يركب مثل هذه الجرائم الشنيعة.

ودعا رئيس الجمهورية في كلمة توجه بها لدى اشرافه على مجلس الأمن القومي، وحدات الأمن الوطني والحرس الوطني لمضاعفة جهودهما حتى لا تتكرر مثل هذه الجرائم.

وشدد رئيس الدولة على أن الوقات الأمنية قادرة على إيقاف نزيف الجرائم التي تقف وراءها شبكات بهدف إرباك المجتمع وقال "لا بد من التصدر للمجرمين الذين يقومون بالجرائم وكمن يقف وراءهم يتحمل مسؤولية أكبر'.