تعقيبا على تصريح رئيس الحكومة هشام المشيشي، مساء امس الأحد خلال حواره على القناة الوطنية الأولى، ان أموال الصندوق 1818 "لم يصرف منها ولا مليم لحد الآن"، كشف وزير الصحة فوزي مهدي، في تصريح له اليوم الاثنين، ان 52 مليار من موارد الصندوق ، تم صرفها منذ بداية جائحة كورونا، فيما يتم حاليا صرف 150 مليار لاقتناء سيارات اسعاف وأجهزة انعاش.

وقال الوزير انه عندما تم تجميع موارد صندوق 1818، لم تكن تونس حينها تسجل أي حالات اصابة بكورونا، وبالتالي تم صرف جزء من الاموال في اطار اجراءات روتينية ادارية عادية، وذلك في تصريح له على هامش ملتقى حول دور الخطوط الاولى للصحة والمجتمع المدني في مكافحة سرطان الثدي في اطار جائحة كورونا.

وأشار الوزير ان هناك عدة اطراف متدخلة في التصرف في موارد صندوق 1818 على رأسها المنظمة الشغيلة واتحاد الاعراف الى جانب وزارة الدفاع التي انضمت مؤخرا.