أكد الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل المكلف بالتغطية الإجتماعية وعضو اللجنة المحدثة لمراقبة التصرف في الأموال المودعة في الحساب البريدي 1818 أن اقتطاع يوم العمل الذي كان مبرمجا لدعم ميزانية وزارة الصحة في مجابهة فيروس كورونا، اعتمد لتمويل ميزانية الدولة وتم تحويل وجهته وفق تعبيره ضيفنا الذي قدره بـ 140 مليون دينار.

وقال جراد خلال حضوره اليوم الإثنين 19 أكتوبر 2020 في برنامج كلام في البزنس، إن موارد الصندوق انطلق صرفها منذ شهري أفريل وماي الماضيين موضحا أنه إلى حدود 30 سبتمبر من العام الجاري تم صرف 52 مليون دينار وهنالك تمويل  مبرمج في حدود 146 مليار في إطار مناقصات وشراء بعض المستلزمات الطبية.

وأفاد الأمين العام المساعد المكلف بالتغطية الاجتماعية أن أعضاء اللجنة مراقبة التصرف في الأموال المودعة في حساب بريد 1818  يتحفظون مبدئيا على بعض النقاط المحينة في مقرر وزارة المالية المتعلق بالتصرف في موارد الصندوق مستنكرين اقتطاع 50 أو 40 مليون دينار من حساب صندوق 1818 في حين يمكن للدولة اقتطاعها من الهبات الخارجية الممنوحة.

وطالب ضيف برنامج كلام في البزنس وزارة المالية بتوفير تمويلات إضافية لميزانية وزارة صحة لخلاص أجور موضفيها دون المس من تمويلات الشعب قائلا أنه في حال لم يتم العدول عن الإضافات المحينة من قبل وزارة المالية سننسحب من اللجنة مشددا على أن موارد صندوق 1818 هي موارد لمجابهة الكوفيد 19 وليست لخلاص الأجور.