تعقيبا على إحتجاج الصحفيين اليوم الثلاثاء أمام البرلمان ضد تمرير مقترح كتلة ائتلاف الكرامة بتنقيح المرسوم 116، إعتبر الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل سامي الطاهري، في تصريح لشمس أف أم، أن الإعلام التونسي في خطر منذ سنة 2012 وما يعرف باعتصام التلفزة آنذاك وتنصيب الموالين للترويكا على راس المؤسسات الاعلامية على غرار 'ملحمة دار الصباح'.

وأضاف الطاهري أن الاعلام سيبقى دائما في خطر طالما لازالت هناك أطراف سياسية متطرفة وضد الحريات ممثلة في البرلمان وتسعى لجعل الإعلام آداة للتموقع والسلطة.
وأكد الطاهري على وجود محاولات لخنق المؤسسات الاعلامية عبر إضعاف الوضع الاجتماعي للصحفيين و'تركهم تحت رحمة لوبيات المال الفاسد والأحزاب السياسية'.