اجتمع مجلس الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري بشكل طارئ، اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020، وقرّر  توجيه رسالة مفتوحة إلى رئيس الحكومة، حيث عبرت الهيئة عن أسفها واستغرابها من سحب مشروع القانون الأساسي المتعلّق بحرية الاتصال السمعي البصري الذي كانت قد قدّمته الحكومة السابقة إلى مجلس نوّاب الشعب بتاريخ 09 جويلية 2020 وتعبر فيها عن خطورة مبادرة تنقيح المرسوم 116 الهجينة.
كما قررت "الهايكا" توجيه الدعوة إلى كلّ الهياكل المهنية للقطاع لاجتماع عاجل على خلفية هذه التطورات الخطيرة قصد تدارس مختلف المقترحات والإجراءات لضمان عدم المساس بحرية الإعلام.
وقررت التوجه للنواب المساندين لحرية التعبير والإعلام لتبني مشروع القانون الذي تمّ سحبه من قبل الحكومة وتقديمه في شكل مبادرة تشريعية حسب الإجراءات التي ينص عليها الفصل 62 من الدستور والذي يقضي بتوفر عشرة نوّاب على الأقل لتقديم مبادرات تشريعية.
والرابط على الموقع الالكتروني للهيئة: https://bit.ly/3kgToLJ