تم منذ قليل رفع الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب دون النظر في مقترح كتلة ائتلاف الكرامة لتعديل المرسوم 116.

وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أن رئيسة الجلسة والنائبة الأولى لرئيس مجلس نواب الشعب سميرة الشواشي، أعلنت عن رفع الجلسة بعد طلب وزير الخارجية عثمان الجرندي مزيد التشاور مع رؤساء الكتل بخصوص كل من مشروع القانون الأساسي المتعلق بالموافقة على التعديلين المدخلين على ميثاق منظمة المؤتمر الإسلامي والمتعلقين بتغيير اسم منظمة المؤتمر الإسلامي وبدورية انعقاد القمة الإسلامية، ومشروع القانون الأساسي المتعلق بالموافقة على اتفاقية تأسيس شراكة بين الجمهورية التونسية والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية.

كما أشارت النائب الأولى لرئيس مجلس نواب الشعب سميرة الشواشي، إلى أنه تقرر رفع الجلسة بناء على طلب عدد من النواب باعتبار اقتراب توقيت حظر الجولان وتأجيل أشغالها ليوم الغد الأربعاء.

   يُذكر أن جدول أعمال الجلسة العامة لليوم الثلاثاء، تضمن النظر في مشروع قانون أساسي يتعلق بالموافقة على التعديلين المدخلين على ميثاق منظمة المؤتمر الإسلامي والمتعلقين بتغيير اسم منظمة المؤتمر الإسلامي وبدورية انعقاد القمة الإسلامية، ومشروع قانون أساسي يتعلق بالموافقة على اتفاقية تأسيس شراكة بين الجمهورية التونسية والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية وملاحقها، بالإضافة إلى مقترح قانون يتعلق بتنقيح المرسوم عدد 116.