أشرف صباح اليوم رئيس الحكومة هشام المشيشي على اجتماع الديوان الذي خصٌص  لدراسة أولويات عمل رئاسة الحكومة للفترة المقبلة.
وأذن المشيشي وفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة، بتخصيص عدد من الجلسات الوزارية لمعالجة ملف التنمية بالجهات الداخلية ومتابعة تنفيذ القرارات التي تم اتخاذها من قبل الحكومات السابقة في هذا الشأن.
وشدٌد رئيس الحكومة على ضرورة انطلاق هذه الجلسات بداية شهر نوفمبر، وعلى أهمية تحمل الدولة لمسؤوليتها المحورية في تنمية هذه الجهات والتحسين الفعلي لظروف عيش المواطنين داخلها، كما أوصى بإشراك الاطراف الاجتماعية  في هذا المجال.
كما تقرر ان تهتم هذه الجلسات في مرحلة أولى بالأوضاع التنموية بكل من ولايات قفصة ومدنين وجندوبة على ان تضبط لاحقا روزنامة خاصة بالولايات الاخرى.
كما أكّد رئيس الحكومة ضرورة التسريع في تفعيل القرارات المتخذة لفائدة ولاية قبلي خلال الجلسة التي أشرف عليها بتاريخ 25 سبتمبر 2020  والتي ضمت عددا من أعضاء مجلس نواب الشعب عن الجهة.