أكد اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020 النائب في البرلمان عن كتلة قلب تونس أسامة الخليفي، أن الثقة التي منحها حزبه لحكومة هشام المشيشي ليست ثقة مطلقة، مبينا أنه منحهم الثقة كان على أساس خدمة الشعب التونسي.

وخلال مداخلته في الجلسة العامة للحوار مع الحكومة الليلة، قال الخليفي إن بعض الوزارات أخذت منحى لا يخدم مصلحة التونسيين حسب تعبيره.