تعقيبا على الاخبار المتداولة بخصوص إتفاق رئيس البرلمان راشد الغنوشي مع محمد الغرياني لتعيينه مستشارا خاصا بديوانه، قال المكلف بالإعلام في حركة النهضة خليل البرعومي، ان حركة النهضة تعتبر أمين عام التجمع المنحل محمد الغرياني، وغيره ممن اشتغلوا تحت منظومة بن علي او بورقيبة "كفاءات" لها من الخبرة السياسية والإدارية ما يجب استغلاله لصالح البلاد. 

وأضاف البرعومي خلال استضافته في حصة هنا شمس اليوم الثلاثاء، ان هناك كفاءات وأصحاب خبرات بقوا مجمدين "بدواعي الثأر والإقصاء والإستئصال" رغم حسم القضاء في ملفاتهم.
واعتبر ضيف "هنا شمس"، ان تونس اليوم في حاجة للمصالحة ولكل كفاءة قادرة ان تضيف للبلاد سواء على الصعيد السياسي او الاقتصادي او الاجتماعي، مشيرا الى ان "دعوات الثأر والإقصاء لن تقدم شيئا للتونسيين".
يذكر ان محمد الغرياني كان قد شغل خطة سفير لتونس ببريطانيا قبل الثورة، وهو آخر أمين عام للتجمع الدستوري المنحل، وانخرط بعد الثورة في عديد الأحزاب على غرار نداء تونس والمبادرة وتحيا تونس..