أكد الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان أنه رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها تونس إلا أن إنقاذ التجربة التونسية لايزال ممكنا بشروط.

وقال سعيدان في ندوة صحفية افتراضية للاتحاد الوطني للمرأة التونسية تحت عنوان قانون المالية 2021 هل اعتمد مقاربة جندرية واهتم بأوضاع الفئات الهشة إن الإنقاذ يتطلب 3 مراحل أساسية:

المرحلة الأولى: مرحلة التشخيص الموحد والدعوة يجب أن تكون من رئيس الجمهورية ويتم التوقيع على وثيقة تشخيص موحد للوضع الاقتصادي وهي مسألة لا تتطلب أكثر من اسبوعين

المرحلة الثانية: إيقاف النزيف وإرجاع التوازنات بإصلاح هيكلي والتي تتطلب سنة ونصف

المرحلة الثالثة: الإصلاحات الكبرى التي تتطلب 3سنوات

وقال سعيدان إن 5 سنوات كافية لتعافي الاقتصاد التونسي وتعود تونس لخلق الثروة.