قال الخبير الإقتصادي عز الدين سعيدان، إن دين الدولة الحقيقي حسب الأرقام الرسمية يبلغ 110% من الناتج الداخلي الخام و93% من الناتج الداخلي الإجمالي.

واعتبر عز الدين سعيدان خلال ندوة صحفية افتراضية نظمها كل من الإتحاد العام التونسي للشغل وإئتلاف صمود والاتحاد الوطني للمرأة التونسية تحت عنوان قانون المالية 2021، أن تداين الدولة أصبح مشطا، وشكك في قدرة الدولة التونسية على خلاص ذلك.

وكشف سعيدان، أن ميزانية الدولة تمثل 45% من حجم الاقتصاد التونسي مقابل 28% سنة 2010.

وأوضح المتحدث أن قانون المالية يتكون من جزئين، جزء النفقات العامة وجزء الاستثمار العمومي الذي يعد هام جدا لاستقطاب الاستثمار الخاص والاستثمار الأجنبي في تونس.

وقال سعيدان إن استثمار الدولة أصبح ضئيلا جدا، إذ يُقدر في ميزانية 2021 في حدود 1.5 مليار دينار، مقابل 52.6 مليار دينار لميزانية الدولة.

وكشف أن ميزانية الدولة لسنة 2021 تبلغ 52.6 ، مبينا أن الدولة ستنفق 1000 مليار من المليمات كل أسبوع (52 أسبوع)، وهو مبلغ كبير بالنسبة لحجم امكانيات الاقتصاد التونسي، حسب تعبيره.