قالت النقابة الوطنية للصحفينن التونسيين، إن وفدا منها التقى اليوم الإثنين 23 نوفمبر 2020، وفدا عن حركة الشعب.

وتمحور اللقاء أسباب تعطل المفاوضات مع الحكومة ومماطلتها في التعامل مع ملفات الإعلام خاصة المتعلقة بحقوق الصحفيين.

وجاء في بلاغ للهيكل النقابي، أن وفد حركة الشعب أكد دعمه لتحركات الصحفيين دفاعا على حرية الإعلام وعلى حقوقهم.

وأعلن الوفد الحزبي استعداد نوابه في البرلمان لدعم كل المبادرات التشريعية التي من شأنها أن تضمن حرية التعبير والإعلام وحقوق الصحفيين.