كشفت آمنة الإدريسي عضوة الاتحاد التونسي للمؤسسات الصغرى والمتوسطة أن 39% من المؤسسات أغلقت وتوقف عن النشاطها، وأن 80% من المؤسسات لم تتحصل على تمويل القروض للمؤسسات المتضررة من جائحة كورونا.

ونبهت آمنة الادريسي أن عدم استعجال إتخاذ اجراءات تنقذ المؤسسات الصغرى والمتوسطة سيؤدي الى كارثة حقيقة وأن هذا سيدفع المؤسسات للتوجه الى الاقتصاد الموازي و الوصول لتوقف تام في نشاطها.