كرم وزير الداخلية توفيق شرف الدين عائلة البطل "عبد العزيز الزواري" الذي قتل يوم 17 نوفمبر 2020 إثر قيامه بعمل بطولي عندما شارك الوحدات الأمنية مجهوداتها في إلقاء القبض على منحرف تولى سلب مواطنة بتونس العاصمة.

وافادت وزارة الداخلية في بلاغ لها  مساء اليوم الإثنين 23 نوفمبر 2020 ان التكريم موجه له على إثر مشاركته لمنتسبي وزارة الداخلية عملهم الرامي للمحافظة على أمن المواطنين ومناعة التراب الوطني، حيث لم يتردد في القيام بكل ما أمكن له في تقديم المساعدة للوحدات الأمنية في إنفاذ القانون والضرب على يد المخالفين له.

 كما كان هذا التكريم وفق البلاغ رسالة تضامن بين الأمني والمواطن لتوحيد مجهودات المجموعة الوطنية من أجل التصدي للجريمة بمختلف أنواعها والوقوف صفا واحدا أمام كل من تخول له نفسه العبث بالإستقرار العام بالبلاد.

وقد تولى وزير الداخلية تقليد البطل الصنف الأول من وسام الشرف لقوات الأمن الداخلي، مؤكدا لعائلته أنه وسام لا يليق إلا بالأبطال.