في تعليقه على ما وجهه الى القاضي البشير العكرمي وكيل الجمهورية السابق في علاقة بملفي الشهدين محمد البراهمي وشكري بلعيد، لدى توليه (العكرمي) خطة وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، قال الرئيس الأول لمحكمة التعقيب وعضو المجلس الأعلى للقضاء ورئيس الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين، الطيب راشد، إنه "وجد سنة 2017 إخلالات إجرائية من قبل العكرمي في علاقة بهذين الملفين"، وإنه "أعلم التفقدية العامة بالوزراة بذلك".

وأضاف  الطيب راشد في حوار مسجل مع قناة التاسعة مساء اليوم الإثنين أنه يرجح أن العكرمي "أثار مطالباته المستمرة برفع الحصانة عنه، كردة فعل على ذلك"، نافيا "وجود اي تحامل ضده".

من جهة أخرى، لم يخف الطيب راشد "وجود ضغوطات تمارس على السلطة القضائية وعلى محكمة التعقيب"، معتبرا أن "القضاة يعملون تحت الضغوط".