باشرت يوم 19 نوفمبر 2020 فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بسيدي بوزيد قضية عدلية موضوعها إختلاس المال العام والاحتفاظ بقابضي البريد بالأسودة والرقاب بمشاركة متفقد الإدارة الجهوية للبريد بسيدي بوزيد.

وذطر الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني أنه تم كشف هذا الاختلاس بعد بحث قام به فريق تابع للتفقدية العامة للبريد بتونس بعدما تبين تعمد المتفقد الجهوي ضخ أموال وهمية في حسابه الخاص وسحبها من مكاتب بريد أخرى على امتداد سنتين وبلغت الاموال المحجوزة حوالي مليون و 500 ألف دينار.

وباستشارة النيابة العمومية أذنت بمباشرة قضية عدلية موضوعها إختلاس المال العام و الإحتفاظ بقابضي البريد وادراج المتفقد الجهوي بالتفتيش.