بينت الأبحاث الأولية التي قامت بها اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالقرجاني، أن الشخص الذي تم القبض عليه صباح اليوم بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة بشبهة الإعداد لعملية إرهابية هو شخص "مضطرب نفسيا وفق ما أكده رئيس مكتب الإعلام والاتصال ونائب وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس محسن الدالي.

وأضاف الدالي، أن ما صرح به هذا الشخص قبل إلقاء القبض عليه يدفع الى الاشتباه في قيامه بعملية إرهابية، وهو ما جعل النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب تفتح في شأنه بحثا على أساس أنه يعتزم القيام بعملية إرهابية، كإجراء استباقي.

وأوضح أن الأبحاث أثبتت عدم توفر أدلة مادية على جدية التخطيط للقيام بعملية ارهابية، كما كشفت الأبحاث أن المشتبه به يعاني من مرض نفسي، مشيرا إلى أن الأبحاث ما تزال مستمرة لمزيد التحري وجمع المعطيات المتعلقة بالموضوع.

وبين المتحدث في تصريح لشمس أف أم، أن تصريحات هذا الشخص لا تكتسي صبغة جدية، مشيرا إلى أن الأبحاث متواصلة