استقبل رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي بعد ظهر اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 بقصر باردو إبراهيم البرتاجي وزير الدفاع الوطني، بحضور مساعد الرئيس المكلفة بالعلاقات مع الحكومة ورئاسة الجمهورية سامية عبو.

وعملا بأحكام الفصل 77 من الدستور فيما يتعلّق بإرسال قوات الى الخارج، استعرض وزير الدفاع مشروع الأمر الرئاسي المتعلق بنشر وحدة مروحيات بجمهورية افريقيا الوسطى تحت راية الأمم المتحدة، مبيّنا أن مشاركة تونس في هذه المهمة تندرج في اطار قرار مجلس الأمن الدولي عدد 2149 المؤرخ في 10 أفريل 2014 والمتصل بإنشاء بعثة لحفظ السلام وتحقيق الاستقرار في جمهورية افريقيا الوسطى MINUSCA .

وأشار الوزير من جهة أخرى الى جهود البعثة العسكرية التونسية في مالي، وما اتصفت به من سمعة متميّزة جعلتها محل تقدير، طالبت على اثرها منظمة الأمم المتحدة بالتمديد في مهامها لسنتين اضافتين.

وأكّد الوزير ان مشاركة البعثات التونسية في مثل هذه المهمات من شأنه ان يسهم في تعزيز قدرات جيشنا الوطني ويطوّر اداءه وخبراته العسكرية.

وقد حيّا رئيس مجلس نواب الشعب بالمناسبة جاهزية المؤسسة العسكرية ومعاضدتها الدائمة لمجهودات الدولة في حماية الوطن والذود عنه، مؤكّدا دعم البرلمان ومساندته لمهام حفظ السلام. وأشار الى ان المشاركة في هذه المهمة الأممية من شأنها أن تعزز  البعد الافريقي في '' قارة المستقبل'' وتُسهم في توثيق علاقات تونس مع البلدان الافريقية.

وأكّدت عبو، أن حفظ السلام غاية جد نبيلة، وأن هذه المهام العسكرية تُعدّ مفخرة لتونس وللمؤسسة العسكرية وتعزّز سمعتها وتُكسبها اشعاعا دوليا. وشددت من جهة أخرى على ضرورة دعم المؤسسة العسكرية.

وكان اللقاء مناسبة للتداول بخصوص الوضع الأمني بالبلاد والمجهودات المتواصلة التي تبذلها المؤسسة العسكرية لحماية الوطن والذود عنه والتصدّي لكل محاولات ارباك استقرار البلاد وأمنها.