استقبل راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نوّاب الشعب ظهر اليوم الإربعاء 25 نوفمبر 2020 بقصر باردو، سليم سعد الله رئيس المنظمة التونسية للدفاع عن المستهلك، بحضور السيدة جميلة دبش الكسيكسي مساعد الرئيس المكلّفة بالعلاقة مع المواطن والمجتمع المدني.
وشدّد رئيس المنظمة في مفتتح اللقاء على أن هدف المنظمة الأساسي يتمثّل في المحافظة على المقدرة الشرائية للمواطن والدفاع عنها، مع مقاومة الاحتكار والتشجيع على الاستهلاك التونسي.
واستعرض أنشطة المنظمة التي تتمثّل أساسا في الحملات التوعوية والتحسيسية لمواجهة غلاء الاسعار وعمليات البيع خارج الأسواق. وأكّد أنها نجحت الى حد كبير في التشجيع على ثقافة مقاطعة المنتوجات من أجل التخفيض في الأسعار. ونبّه من جانب الى الدور الذي تلعبه الوسائل التكنولوجية والرقمية الحديثة في استمالة المواطن ودفعه نحو مزيد الاستهلاك.
وأثنى رئيس مجلس نواب الشعب على دور المنظمة الحسّاس ، مؤكّدا ضرورة إسناد المجتمع المدني للقيام بالحملات التوعوية والتحسيسية، ومشيرا الى أن البحث عن الرفاهية والكماليات والتأثّر بالإعلانات بصفة مُفرطة قد يدفع بالمستهلك للإنفاق والتداين.
وأكّد استعداد البرلمان لدعم المنظمات والجمعيات التي تدافع عن المقدرة الشرائية للمواطن، داعيا الى ضرورة بذل مزيد من الجهد للدفاع عن المستهلك التونسي.
وأشار الى دور الحكومة في هذا الصدد من خلال الترفيع في أعداد فرق المراقبة الاقتصادية وتحسين أدائها ، مع ضرورة وضع حدّ لعمليات الاحتكار وغلاء الأسعار التي تؤثر مباشرة على المقدرة الشرائية للمواطنين.