أكد اليوم السبت 28 نوفمبر 2020 النائب في البرلمان عن حركة تحيا تونس وليد الجلاد، عن وجود حديث في الكواليس يتعلق بإجراء تحوير وزاري خلال أسبوعين وعن وجود صفقة محورها نبيل القروي مقابل هشام المشيشي وذلك بعد الزيارة الأخيرة إلى دولة قطر حسب تعبيره.

وفي مداخلته خلال الجلسة العامة المخصصة للنظر في مشروع ميزانية الدولة ومشروع الميزان الإقتصادي ومشروع قانون المالية لسنة 2021، دعا وليد جلاد رئيس الحكومة إلى الانتباه وضرورة مصارحة الشعب التونسي، مبينا أنه وقع في منزلة بين المنزلتين، إما إجراء تحوير وزاري وتتحول الحكومة إلى حكومة أحزاب أو تكون فوق الأحزاب ويكون هشام المشيشي ابن الإدارة التونسية وفق تصريحه.

وتابع قائلا 'إخوة سيدنا يوسف عنا منهم برشا في البرلمان'.