أكد اليوم الأحد 29 نوفمبر 2020 الخبير الإقتصادي عز الدين سعيدان، أن مشروع قانون المالية لسنة 2021 لا رائحة ولا طعم له ويتضمن جوانب خطيرة.

واعتبر عز الدين سعيدان أنه من غير المعقول أن تُمثل حوالي نصف الميزانية حجم الإقتصاد التونسي، داعيا إلى ضرورة مراجعة هذه الميزانية في أسرع وقت.

وتابع سعيدان أن مشروع قانون المالية لا يعكس أي عملية إنقاذ للبلاد بل هو وثيقة محاسبتية لا أكثر ولا أقل.

وفيما يتعلق بالدعوات إلى تنظيم حوار اقتصادي، قال المتحدث في تصريح للوطنية الأولى إن هذا الحوار يجب أن تكون رئاسة الجمهورية هي الجهة الداعية له بمشاركة اتحاد الشغل واتحاد الأعراف واتحاد الفلاحة والمنظمة النسائية وبحضور المختصين الإقتصاديين والماليين بهدف الخروج ببرنامج إصلاح هيكلي.

وذكر أن هذا الحوار إذا فشل فستكون له مخاطر كثيرة، مؤكدا أن الحوار إذا تجاوز الأسبوع أو الأسبوعين كأقصى تقدير فذلك دليل على أن العملية ليست جدية ووراءها مآرب أخرى.