أعطى وزير الصحة فوزي مهدي، اليوم الاثنين، بمركز رعاية الأم والطفل بحي الزهور الرابع بتونس شارة انطلاق الحملة الوطنية لتلقيح الأطفال ضد التهاب الكبد الفيروسي صنف « أ » الذي تم إدراجه لأول مرة للأطفال قبل سن الدخول الى المدرسة.

وأوضحت الطبيبة المختصة في أمراض الأطفال بالمركز آمنة البركاوي أن الحملة تهدف الى حماية صحة الأطفال من التعكرات الناجمة عن مخاطر الاصابة بالتهاب الكبد الفيروسي صنف « أ ».

وذكرت البركاوي في تصريح ل(وات) أن المركز قام باعتماد تطبيقة أعدتها وزارة الصحة لابلاغ الأولياء بموعد انطلاق الحملة مشيرة الى أن المركز سجل اقبالا من طرف الأولياء المرفوقين بأبنائهم للتلقيح.

وأكدت أن المركز الذي يخضع لاشراف مستشفى الأطفال البشير حمزة يؤمن سنويا معدل للتلاقيح ضد عدة أمراض لأكثر من 20 ألف طفل.

ويأتي انطلاق حملة التلاقيح ضد التهاب الكبد الفيروسي صنف « أ » غداة ادراج وزارة الصحة منذ سنة لهذا التلقيح المجاني بالرزنامة الوطنية للتلاقيح بعد أن كان يتم اجراؤه سابقا بالمدارس الابتدائية.

واختارت وزارة الصحة مركز رعاية الأم والطفل بحي الزهور الرابع الذي يؤمن خدمات الصحة الوقائية لأكثر من 20 ألف طفل من مناطق حي الزهور والحرايرية بالعاصمة فضاء لانطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد التهاب الكبد الفيروسي صنف « أ ».

وجدير بالإشارة الى أن إدارة المركز اتخذت في اطار التوقي من فيروس كورونا اجراءات صحية على غرار قياس درجة الحرارة لكل الوافدين على المركز والتأكد من ارتداء الكمامات وتطبيق التباعد الجسدي بن الأوياء المصاحبين لأبنائهم لإجراء التلقيح.