عبرت الهيئة الوطنية للمحامين بتونس عن إدانتها للإعتداءات التي تعرض لها الصحفيون يوم غضبهم بساحة الحكومة بالقصبة، داعية السلطات إلى فتح بحث جدي في ملابسات العنف المسلط والإذن بتتبع المعتدين، حسب ماورد في بيانها الصادر اليوم الثلاثاء 01 ديسمبر 2020.

كما دعت الهيئة إلى فتح حوار جدي مع نقابة الصحفيين وهياكلها والإستجابة لمطالبهم الوطنية المشروعة، داعية الحكومة إلى إحترام تعهداتها وتطبيق القانون من خلال نشر الاتفاقية التي أمضتها مع نقابة الصحفيين يوم 09 جانفي 2019 بالرائد الرسمي مثلما قضت المحكمة الإدارية يوم 09 نوفمبر 2020.

هذا وعبرت عن عمها لنضالات الصحفيين ومطالبهم المتفقة مع مبادئ ثورة الحرية والكرامة .

وورد البيان كالتالي: