أكد وزير السياحة الحبيب عمار أن‏ السياحة الداخلية لا تقتصر على التخفيض في سعر النزل، بل لابد من وضع مقوّمات السياحة الداخلية.

وشدد، في الجلسة العامة ليوم الثلاثاء غرّة ديسمبر 2020 المخصّصة لمواصلة النظر في مشروع ميزانية الدولة ومشروع الميزان الإقتصادي ومشروع قانون المالية لسنة 2021، على ضرورة هيكلة السوق الداخلية للسياحة الداخلية، مصرحا ''لم لا يتمّ إحداث وكالات أسفار مختصة في هذا النمط من السياحة''.

ولاحظ الوزير‏ لا يمكن أن نطالب الدولة بالقيام بكلّ الأدوار، وأنه من الضروري توفير إمكانيات أخرى من خلال الشراكة مع القطاع الخاص مثلا.

وأشار عمار إلى أن‏ العديد من المستثمرين إستثمروا في الإقامات الريفيّة، وهذا نمط ناجح من السياحة معتبرا أن‏ الطريقة التقليدية للتسويق للسياحة لابد أن تتغيّر، إنتهى عهد التسويق الكلاسيكي.

وأفاد الحبيب عمار بأنه تم ‏رصد خطّ تمويل بـ 10 مليون دينار موجّهة لتعويض الحرفيّين الناشطين في قطاع الصناعات التقليدية.

وقال وزير السياحة انه في حال طوّرت تونس سياحتها الثقافية، ستتمكّن من إكتساح الأسواق الآسيويّة.