أكد وزير السياحة الحبيب عمار أن‏ القطاع السياحي يشغّل 400 ألف موطن شغل وقرابة الـ 2 مليون شخص مرتبط بالقطاع السياحي بصفة مباشرة وغير مباشرة.

وقال في الجلسة العامة ليوم الثلاثاء غرّة ديسمبر 2020 المخصّصة لمواصلة النظر في مشروع ميزانية الدولة ومشروع الميزان الإقتصادي ومشروع قانون المالية لسنة 2021،‏ إذا اشتغلت السياحة اشتغلت الصناعة والفلاحة والصحة والصيدلة والتجارة والعكس صحيح.

وشدد الوزير على أنه ‏لكي نعود لمستوى نشاط السياحة المعتاد لابدّ أن ننتظر من سنتين إلى 4 سنوات حسب تقرير منظمة السياحة العالمية.

وتابع أن‏ الموجة الثانية لفيروس كوفيد-19 جاءت جادة أكثر من الأولى وذلك منعنا من أن تكون لنا سياحة بصفة طبيعية مشيرا الى أنه ‏لابد أيضا أن نستعدّ لفترة ما بعد الكوفيد، لذلك فإن الإجراءات المتخذة لها بعد إجتماعي وأيضا إقتصادي

وأفاد بأن‏ تكفّل الدولة بمساهمة الأعراف في  في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالنسبة للمؤسسات السياحية المتضررة ‏وستتمّ جدولة ديون المؤسسات السياحية لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مع إلغاء كل تكاليف التتبّعات والتأخير.