أطلق رئيس كتلة تحيا تونس مصطفى بن أحمد صيحة فزع ووجه نداء لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة لوضع حد لما اعتبرها ببوادر تفكك الدولة.

وقال بن أحمد  في الجلسة العامة بالبرلمان اليوم الأربعاء "نداء لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة والمنظمات الوطنية البلاد بش تضيع بين ايدينا".

واعتبر مصطفى بن أحمد أن بروز التنسيقيات وظاهرة الغورة وأحداث العنف التي تشهدها عدة مناطق تعود للتهميش وغياب أبسط حقوق المواطنين بالجهات.