كشفت وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم سلوى الصغير، تقلص عجز الميزان التجاري في القطاع الصناعي بنسبة 44 بالمائة.

وأرجعت سلوى الصغير في ردها على مداخلات النواب خلال جلسة مناقشة ميزانية وزارتها، هذا التقلص، للفارق بين الصادرات والواردات، مشيرة إلى أن المؤسسات الصغرى والمتوسطة التي تمثل أكثر من 90 بالمائة من النسيج الصناعي تأثرت بالحجر العام ولا يزال بعضها متعثرا.

ولفتت إلى أن الوزارة وضعت معايير للمناطق الصناعية تراعي التطور في مجال الشبكات، وكذلك الرقمنة مؤكدة الحرص على احترام الجوانب البيئية.