أعلن عميد الأطباء التونسيين سليم بن صالح، مساء أمس، أنه من المنتظر قريبا تركيز منصة الكترونية عن بعد لإجراء عيادات مجانية عن بعد لفائدة مرضى الكوفيد-19، سيؤمنها نحو 300 طبيب متطوع من القطاعين العام والخاص.

وأفاد بن صالح، أنه تم إمضاء اتفاق شراكة في الغرض بين عمادة الأطباء، ووزارة الصحة، وشركة مختصة في التكنولوجيات الحديثة، يتم بمقتضاه تركيز منصة معلوماتية لإجراء عيادات عن بعد من المنتظر تفعيلها، فور صدور الأمر التطبيقي المتعلق بها، بغاية حماية المعطيات الشخصية الخاصة بالمريض.

وبخصوص طريقة عمل المنصة، أوضح عميد الأطباء، أنه سيقع متابعة المرضى حاملي فيروس كوفيد-19 طيلة فترة الحجر الذاتي، لتجنب انتشار العدوى قدر الإمكان، بمنازلهم، وذلك بشكل مباشر اما عن طريق الهاتف المحمولة أو الحاسوب، قصد تقييم حالة المريض، والإطلاع عن كثب على أعراض المرض ان وجدت، أو للتدخل الفوري في حال وجود تعكرات صحية.

وكانت وزارة الصحة أعلنت في بلاغ أصدرته الأربعاء، أن وزير الصحة فوزي مهدي أشرف، على موكب توقيع عقد شراكة بين وزارة الصحة وعمادة الأطباء التونسيين والشركة مختصة في التكنولوجيات الحديثة يتم بمقتضاه تركيز منصة معلوماتية لإجراء عيادات مجانيّة عن بعد يؤمنها أطباء متطوعون من القطاعين العمومي والخاص لفائدة حاملي فيروس كوفيد-19 أثناء كامل فترة الحجر الذاتي.