كشف وزير النقل واللوجستيك معز شقشوق اليوم الخميس 03 ديسمبر 2020، أن الوزارة ستسرّع في الدّراسات لتمكين الشركة التونسية للملاحة من اقتناء بواخر جديدة خلال سنة 2022 وهي تعمل كذلك على تطوير خدمات المناطق اللوجستية.

وأضاف شقشوق، في إجابته على أسئلة عدد من نواب الشعب خلال جلسة عامة عقدها البرلمان لمناقشة مهمة وزارة النقل واللوجستيك، أنّ ميناء المياه العميقة بالنفيضة والمحطة اللوجستية سيجنب تونس التبعية إلى الموانئ المجاورة.

وشدّد على أن أهمية ميناء المياه العميقة بالنفضية تعود إلى توفر رصيد عقاري يمتد على من 3 آلاف هكتار مما يوفر منطقة لوجستية لا تتوفر في عدة مواقع أخرى، مع العلم أن الوزارة ستحدث شركة للإشراف على المنطقة مطلع سنة 2021.

وبين أنّ الوزارة قرّرت، خلال اجتماع عقد مؤخرا دمج بطاحات جربة تحت اشرافها وانها ستعمل على إحداث شركة لتطوير النقل البحري الساحلي في تونس لتسهيل التنقل البحري.

وتطرّق شقشوق إلى عدة ملفات أخرى من بينها سعى الوزارة إلى ادخال بعض خطوط الشبكة الحديدية السريعة طور العمل وكذلك تسهيل تنفيذ مشروع مترو صفاقس الى جانب تقنين عمليات منح التراخيص.