تم اليوم الاربعاء 03 ديسمبر 2020، تقديم 'مبادرة نساء مدينة تونس' بدعم من 'تحالف المدن' والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بقيمة 500 ألف دولار أمريكي، حيث سيتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع بلدية تونس العاصمة لإعادة تأهيل الفضاءات العمومية وإنشاء مناطق حضرية تتلاءم واحتياجات المرأة.

وأكدت رئيسة البلدية شيخة المدينة سعاد عبد الرحيم، لدى انعقاد الإجتماع الإفتراضي حول «مشروع نساء المدينة» من أجل إرساء الآليات الكفيلة بخلق مدن شاملة ومدمجة، أن النساء بالدوائر التابعة للبلدية ستنتفعن من خلال هذه المبادرة بالتكوين والتمكين في عديد المجالات بالمساحات المفتوحة.

وأضافت أن مثل هذه المبادرة من شأنها تحقيق تكافؤ الفرص بين المرأة والرجل من خلال تهيئة فضاءات مفتوحة للتكوين، جاذبة للنساء، أين تتاح لهن إمكانيات التحاور السياسي والإجتماعي والفني وتبادل الأفكار والابتكار والمبادرة، على نحو يمكن من صنع قيادات نسوية وترسيخ المساواة والتكافؤ على كل الأصعدة.

وأشارت سعاد عبد الرحيم، إلى أن تهيئة الفضاءات وتأهيلها واستغلالها يرتبط بالأساس بخصوصيات كل منطقة وما تتطلبه من حاجيات في مجالي التكوين والتمكين الشامل، مبينة أن تنفيذ المبادرة سينطلق من تونس المدينة وسيدي البشير وباب سويقة وباب بحر.

يُذكر أن هذا المشروع سيستغرق 18 شهرا، وسيتم تنفيذه على 3 مراحل ابتداء من إجراء تقييم لمشاركة نساء المدينة في المناحي الاقتصادية والسياسية والمؤسسية والثقافية وصياغة التوصيات المتعلقة بالسياسات والتخطيط.

وتتعلق المرحلة الثانية بإنشاء مشاريع لإقامة فضاءات عمومية شاملة في المدينة، ليتم في المرحلة الأخيرة إرساء تبادل بين المدن لمشاركة المقاربات والنتائج الرئيسية مع مدن أخرى داخل تونس.

المصدر (وات)