اعتبر رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، أنّ "أحد أسباب الثورة التونسية كان إهتراء البنية التحتية لجميع القطاعات وتأزم وضعية الصناديق الاجتماعية" حسب ما بينه خلال لقائه بوزير الصحة فوزي المهدي.

وشدّد رئيس البرلمان قائلا 'أن فيروس كورونا نبّهنا جميعا الى هذه النقائص'، مضيفا أن بعث المستشفيات يكون على عاتق الدولة التي يجب أن تتكفل بها وتتولّى صيانتها.

من جهته أكد وزير الصحة ضعف اعتمادات وزارة الصحة، داعيا لحوكمة إدارة المؤسسات الصحية والمستشفيات العمومية، ومشيرا الى أن جائحة الكورونا تسببت في توقف عمليات الإصلاح والصيانة.