أعلنت منظمة الأطباء الشبان دخول الأطباء الشبان في اضراب عام وطني سيعلقون خلاله كل الأنشطة التكوينية بداية من اليوم الجمعة الى غاية الاثنين المقبل 07 ديسمبر الجاري.

ودعت المنظمة في بيان لها اليوم الجمعة 04 ديسمبر 2020، الهياكل النقابية التي تمثل قطاع الصحة إلى يوم غضب وطني تتوقف خلاله كل الأنشطة يوم الثلاثاء 8 ديسمبر المقبل، مطالبة باقرار اعتمادات استثنائية للمستشفيات يتم توزيعها طبقا لاحتياجات الأقسام الجامعية الاستشفائية.

واشترطت المنظمة استجابة الحكومة إلى جملة من المطالب تشمل محاسبة المسؤولين الذين يتحملون المسؤولية مركزيا وجهويا عن الإهمال والتقصير الذي أدى الى وفاة الطبيب المقيم بدر الدين العلوي بالمستشفى الجهوي بجندوبة، داعية، الى احالتهم الى أنظار العدالة.

ودعت الى اقرار رد الاعتبار للفقيد الذي توفي أثناء أداء العمل وتوفير آليات الاحاطة المادية لعائلته من طرف الدولة ووزارة الصحة وكذلك الاحاطة المعنوية لذويه وأسرته من كلية الطب ووزارة التعليم العالي.
وطالبت منظمة الأطباء الشبان، بمراجعة كافة ميادين التربص مع وجوب تشريك الأطباء الشبان في عملية التقييم بالنسبة للأطباء للمقيمين والداخليين والطلب وشطب كل ميدان لا يلتزم بظروف السلامة والحماية ويعجز عن توفير الحد الأدنى الكريم الآمن للأطباء.

ويأتي اعلان المنظمة الدخول في اضراب بالقطاع اثر حادثة الوفاة التي راح ضحيتها طبيب مقيم بالمستشفى الجهوي بجندوبة حيث توفي إثر سقوط مصعد.