عبر مجلس شورى حركة النهضة في بيانه الصادر، اليوم الإثنين، عن "دعمه للتحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي بقصد مزيد الفاعلية والنجاعة في العمل الحكومي".

وعبر شورى النهضة عن "آماله أن تحظى هذه الخطوة بدعم مختلف الأطراف السياسية بما يساعد على خفض التوترات والتفرغ لمواجهة استحقاقات المرحلة وخاصة التصدي الفعال لجائحة كورونا ومخلفاتها".

كما دعا نواب الشعب ومختلف الكتل البرلمانية ٕالى" تقدير الوضع العام بالبلاد وما ينتظره التونسيون من مؤسستهم الهامة، وذلك بتغليب لغة الحوار والاحترام المتبادل لوضع حد للتجاذبات والمناكفات التي أضرت كثيرا بالمؤسسة وبالسير العادي لأشغالها.

كما عبر عن آماله" أن تتحلى مختلف الأطراف بروح المسؤولية والتركيز على استكمال المؤسسات الدستورية والرقابة على العمل الحكومي والمصادقة على القوانين المستعجلة".