قال رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الإثنين 18 جانفي 2020، إنه يبذل مساع للحيلولة دون رفع التجميد عن الأموال المنهوبة في سويسرا.

وأكد رئيس الدولة خلال استقباله رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين، أن الأموال المنهوبة بسويسرا فقط تُقدر بالمليارات وهو ما يكفي لبناء المدينة الطبية في القيروان.

واعتبر رئيس الجمهورية أنه لو كانت الخيارات وطنية لما وصلنا إلى هذا الوضع حسب تعبيره، مشددا على أن الأموال المنهوبة يجب أن تعود للشعب التونسي وللمناطق الفقيرة في البلاد.

وشدد قيس سعيد على أنه ومنذ 2015 لم يقع أي عمل في ملف الأموال المنهوبة.