أرسلت كل من الكويت وتركيا وفرنسا مساعدات طبية عاجلة إلى لبنان، على خلفية التفجير الذي هز مرفأ بيروت وأسقط 50 قتيلا ومئات الجرحى.

وكان رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، قد قال ، بإن "الكارثة" التي وقعت في لبنان اليوم، المتمثلة بالانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت، "لن تمر دون محاسبة المسؤولين"، مناشدا "الدول الصديقة" لمساعدة بلاده.