أقامت فرنسا جسرا جويا وبحريا لنقل أكثر من 18 طنا من المساعدات الطبية ونحو 700 طن من المساعدات الغذائية لبيروت بعد الانفجار الهائل الذي ضرب العاصمة اللبنانية يوم الثلاثاء الماضي، حسبما أعلنت مساء أمس السبت وزارة الخارجية الفرنسية.

وقالت الخارجية في بيان إن البرنامج يشمل حاليا 8 رحلات جوية - أقلعت أولها الأربعاء غداة وقوع الكارثة - وخطين بحريين.

وفي نفس السياق، يعقد اليوم الأحد 09 أوت 2020، المانحون الدوليون اجتماعا عبر الفيديو لدعم لبنان بعد الانفجار الهائل.

وسيبدأ المؤتمر الذي ينظم بمبادرة من فرنسا والأمم المتحدة، عند الساعة 12:00 بتوقيت غرينيتش، وقالت الرئاسة الفرنسية إنه سيشكل "خطوة للضرورة والأمل لمستقبل" البلاد.

وأدى الانفجار الهائل الذي وقع الثلاثاء الماضي في مرفأ بيروت إلى سقوط 158 قتيلا على الأقل و6 آلاف جريح وعشرات المفقودين، إلى جانب تشريد مئات الآلاف من سكان العاصمة.

وكان إيمانويل ماكرون أول رئيس دولة أجنبية يزور لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت، قد وعد في العاصمة اللبنانية اليوم الخميس، بتقديم مساعدة سريعة وكبيرة من الأسرة الدولية.