أعلنت المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا الأميركية، مساء السبت، رفض قضية طالب فيها، الرئيس دونالد ترامب، بإلغاء نتائج الأصوات القادمة عبر البريد بذريعة أنها وسيلة غير دستورية للتصويت.

وأكدت محكمة الاستئناف في بنسلفانيا أنه "حتى لو سحبت من بايدن كل الأصوات التي طعن فيها محامو ترامب، فإن ذلك لن يؤثر في فوز المرشح الديمقراطي بأغلبية أصوات الولاية".

وفي السياق، انتهت إعادة فرز الأصوات التي طالبت بها حملة ترامب في ميلووكي، أكبر مقاطعة بولاية ويسكونسن، بحصول بايدن على المزيد من الأصوات.

ولا يزال من المتوقع أن تطعن حملة ترامب على النتيجة الإجمالية في ولاية ويسكونسن، لكن الوقت يمر. ومن المقرر أن تصدق الولاية على نتيجتها الرئاسية، الثلاثاء.

وبدورها، انضمت جورجيا بشكل رسمي لقائمة الولايات الحاسمة التي خسرها ترامب، فقد تم الإعلان عن بايدن منتصرا فيها بعد إعادة فرز الأصوات في الانتخابات.

 

 

 

 

المصدر: سكاي نيوز