توفيت يوم الأحد 24 ماي 2020 مواطنة تونسية تُدعى سهام عزيزي في دولة الغابون بعد أن علقت هناك بسبب إيقاف الرحلات الجوية وغلق الحدود في إطار مجابهة فيروس كورونا.
وفي حوار لها في برنامج شمس ماغ، أكدت أميرة عزيزي شقيقة المتوفية، أن أختها سافرت إلى الغابون في مهمة لمدة 15 يوما واضطرت للبقاء هناك بعد غلق الحدود.
وأكدت المتحدثة أن الفقيدة كانت على اتصال دائم مع عائلتها في تونس وأن اتصالها الأخير كان يوم عيد الفطر أي يوم الأحد.
وعبرت أميرة عزيزي عن ثقتها في مصالح الشؤون الخارجية لجلب جثمان شقيتها ودفنها في تونس.